الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
09:24 ص بتوقيت الدوحة

ضمن احتفالية استثنائية مميزة..

«المستشفى الأهلي» يحتفل بمرور 15 عاماً على افتتاحه

الدوحة - نورالدين رابحي

الإثنين، 02 ديسمبر 2019
المستشفى الأهلي
المستشفى الأهلي
نظّم المستشفى الأهلي احتفالية مميزة واستثنائية بمناسبة مرور خمس عشرة سنة على تأسيسه، كرّم خلالها مجموعة من الأطباء والممرضين والعمال الذين قضوا أكثر من عشر سنوات في خدمة المستشفى الأهلي، وسلمهم كلّ من السيد خالد العمادي الرئيس التنفيذي في المستشفى الأهلي، والسيد جمال صالح حماد نائب الرئيس التنفيذي للمستشفى، هدايا وشهادات شكر وتقدير.

وألقى السيد جمال كلمة شكرهم فيها على ما بذلوه من جهد وتفانٍ من أجل المساهمة بارتقاء المستشفى الأهلي إلى أعلى درجات التميز على مستوى الخدمات التي يقدّمها لضيوفه، وتحقيقه لما عرفه على امتداد هذه السنوات من نجاحات يشهد بها القاصي والداني.


وعرف هذا الاحتفال حضوراً كبيراً من العاملين في المستشفى على اختلاف مناصبهم ومهامهم، وجمع آخر من الحضور والإعلاميين، إلى جانب كلّ من السيد خالد العمادي الرئيس التنفيذي، والسيد جمال صالح حماد نائب الرئيس التنفيذي، والدكتور عبدالعظيم حسين المدير الطبي ورئيس قسم الجراحة في المستشفى الأهلي.



رقي وجودة 
وبهذه المناسبة قال السيد خالد العمادي الرئيس التنفيذي للمستشفى الأهلي: "تميز المستشفى الأهلي خلال رحلته في الخمسة عشر عاماً بالإبداع والتطور، واجه فيها الكثير من التحديات التي أهلته لأن يكون وجهة طبية متميزة ومتكاملة في القطاع الخاص، وتمكن القائمون عليه من العمل بجهد للوصول إلى أعلى درجات الرقي والجودة في كل ما يقدمونه من خدمات صحية داخل أقسام المستشفى المختلفة، ونجح أعضاء مجلس الإدارة وإدارة المستشفى، بعون الله وفضله، في رسم أهداف واستراتيجيات محددة طوال هذه السنين -وخاصة خلال السنوات الخمسة الأخيرة- التي كانت جسراً متيناً أوصل المستشفى الأهلي إلى أن يكون أكبر مستشفى خاص في دولة قطر ووجهة طبية تمتلك أحدث التجهيزات وأكفأ الكوادر الطبية. 



ويُعتبر المستشفى الأهلي الوحيد الذي هو بمثابة شركة مساهمة مدرجة في البورصة، وإضافة إلى ذلك استطاع المستشفى الأهلي الذي يمتلك 250 سريراً أن يحظى بثقة ضيوفه بفضل ما يقدمه من خدمات وما يوفره من تنوع في كل الأقسام الطبية، كما يسعى بشكل دائم إلى الاستمرارية في تطوير وتبني كل ما هو جديد في عالم الطب من أجل تزويد المجتمع بأرقى الخدمات الصحية، ويعد من أبرز الإنجازات في السنوات الأخيرة، افتتاح مراكز طبية تخصصية كمركز القلب مجهز بأحدث الأجهزة التشخصية والعلاجية وبالكوادر الطبية من ذوي الخبرة العالية، ووحدة عيادة العقم والأنابيب، ولم نقتصر على ذلك بل عملنا على توسعة قسم الطوارئ وتم افتتاح عيادات المستشفى الأهلي بالوكرة.

كما أصبح المستشفى الأهلي مركزاً للتعليم والتطوير المستمر، والذي يتيح للأطباء نقاطاً لتجديد رخصة مزاولة مهنة الطب وتبادل الخبرات ومواكبة التطور العلمي والتكنولوجي في عالم الطب.

كما يشرفنا أيضاً أن نشيد بالمجهود المبذول من الكوادر البشرية التي يحرص المستشفى الأهلي على استقطابها واستثمارها، والذين أثبتوا كفاءتهم التي ساهمت بشكل كبير في تطوير خدمات الرعاية الصحية التي يقدمها المستشفى الأهلي، وخاصة الأشخاص الذين ساروا في رحلة المستشفى الأهلي لمدة خمسة عشر عاماً، والذين نعتز بوجودهم ويشرفنا تكريمهم في هذه اللحظة التاريخية لهذا المكان.



جهود متظافرة 
ومن جانبه، قال السيد جمال صالح حماد نائب الرئيس التنفيذي للمستشفى الأهلي، واصفاً الاحتفال بمرور 15 عاماً على تأسيس المستشفى الأهلي بأنه احتفال مميز ومبهر فاق التوقعات، وحضره عدد كبير من الجمهور والموظفين للاحتفال بما وصل إليه المستشفى من تطور وما حققه من نجاحات في هذه الفترة التي تعتبر قصيرة إذا قورنت بما تحقق خلالها.

وأضاف: "نحتفل اليوم بمرور 15 عاماً على استقبال أول مريض في المستشفى الأهلي في 28 نوفمبر 2004، وقد تعاقب منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم على إدارة مجموعة للرعاية الطبية والمستشفى الأهلي العديد من مجالس الإدارة، الذين عملوا بجهد على استكمال ما وجدوه من نجاحات وأهداف واستراتيجية مرسومة من قبل المجالس التي سبقتهم، وما حققناه من نجاحات على امتداد هذه السنوات الخمسة عشر ما هو إلا نتاج لهذه الجهود المتظافرة من قبل الجميع دون استثناء، بدءاً بمجالس الإدارة المتعاقبة مروراً برؤساء الأقسام والأطباء وصولاً إلى كل الموظفين في المستشفى الأهلي، حيث اتبع جميعهم الهدف الأول والأسمى الذي رسمه منذ البداية المستشفى الأهلي والذي يُعنى بتقديم أفضل الخدمات وأرقاها لضيوفه دون التفكير في الأرباح بدرجة كبيرة، والتي علمنا على أنها ستتوفر حتماً إذا تميزنا في خدماتنا وعملنا بجهد وتفانٍ في تقديم أفضل ما يمكن من الرعاية الصحية والاهتمام بمرضانا"، ثمّ أردف قائلاً: "أنجزنا العديد من المشاريع الصغيرة منها والكبيرة داخل المستشفى الأهلي خلال هذه السنوات وتمكنا من إبراز مشفانا كأفضل مستشفى خاص في دولة قطر وواحد من بين أبرز المستشفيات الخاصة في الخليج والمنطقة ككل، بعد أن توجهنا إلى توفير أحدث أنواع التكنولوجيا وعملنا على الاستغناء عن المعاملات الورقية واتجهنا نحو رقمنة منظومة العمل والتسجيل، وسيشهد المستشفى الأهلي قريباً توسعة تكاد تكون بالمساحة نفسها المبنية حالياً، ستطال جميع الأقسام وستشمل توسعة للمبنى الرئيسي والمبنى "ب"، وسيكون هناك موقف جديد للسيارات بقدرة استيعاب تصل إلى 860 سيارة، كل ذلك حتى نتمكن من استيعاب حملة التأمين الوطني إذا تم طرحه من جهة، ومن أجل أن نلبي تطلعات ضيوفنا ونتمكن من التعامل مع عدد زوارنا الذي يزداد كلّ يوم، ولنحافظ طبعاً على التميز نفسه في الخدمات والجودة". 

تحديثات عدّة
وعلّق الدكتور عبدالعظيم حسين المدير الطبي ورئيس قسم الجراحة في المستشفى الأهلي على هذا الحدث بقوله: "15 عشر عاماً تعتبر سنوات قليلة وعمراً صغيراً على ما بلغه المستشفى الأهلي اليوم من نجاح وتقدم وتميز في مجال الرعاية الصحية وخدماتها كافة، حيث نجح صرح الأهلي في أن يكون مستشفى كاملاً بكل التخصصات، بما فيها الإنعاش والعمليات الجراحية وجراحة القلب المفتوح وجراحة المخ والأعصاب وغيرها، ولا ينقصنا اليوم سوى اختصاص التجميل والذي سيكون متوفراً من خلال قسم جراحة التجميل مع آخر شهر يناير 2020 إن شاء الله، بالإضافة إلى قسم الليزر والذي يُعنى بمشاكل الجلدية، كما سنبدأ في تغيير ديكورات الغرف بالكامل بداية من 1 يناير 2020 وبعدها سيكون تركيزنا منصب على عملية التوسعة التي ستطال مبنى المستشفى الأهلي، ثمّ سنهتم لاحقاً بإيصال خدماتنا إلى مناطق أخرى في الدوحة أولها منطقة الشمال بعد ما افتتحنا منذ أشهر مركز عيادات الوكرة منذ أشهر قليلة ونجحنا في أن نجعل منه وجهة مثالية لأهالي المنطقة". 

جدير بالذكر أن المستشفى الأهلي نجح منذ بداياته في أن يجعل المحبة إطاراً دائماً يحيط بمسيرة المستشفى في توفير خدماتها لشريحة واسعة من الجمهور مع الالتزام بأعلى مستويات النجاح والنزاهة والمصداقية والشفافية، كما حرص على الالتزام جنباً إلى جنب بأعلى المعايير الدولية المتعلقة بتوفير الخدمات الصحية والطبية، وضمان تقديم الخدمات بالطريقة التي يستحقها الجميع، وكل ذلك ينبع من إيمانه الراسخ برسالته السامية وثقة المشرفين والعاملين فيه بالله عز وجل.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.