الأحد 17 ربيع الثاني / 15 ديسمبر 2019
12:13 م بتوقيت الدوحة

قبيل سفره إلى طاجيكستان لمواجهة أفغانستان

«الأدعم» الأول ينازل السنغافوري ودياً الليلة بالدحيل

علاء الدين قريعة

الخميس، 14 نوفمبر 2019
«الأدعم» الأول ينازل السنغافوري ودياً الليلة بالدحيل
«الأدعم» الأول ينازل السنغافوري ودياً الليلة بالدحيل
يلتقي منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، الليلة، مع المنتخب السنغافوري في المباراة الدولية الودية التي يستضيفها استاد عبدالله بن خليفة في الدحيل، ضمن استعدادات منتخبنا لاستئناف مبارياته بالتصفيات المزدوجة لكأس العالم «قطر 2022»، وكأس آسيا «الصين 2023»، حيث سيلتقي مع منتخب أفغانستان ضمن الجولة السادسة من التصفيات يوم 19 نوفمبر الحالي في المباراة التي ستُقام بالعاصمة الطاجيكية دوشانبي، ضمن مباريات المجموعة الخامسة التي تضم إلى جانبهما منتخبات عُمان والهند وبنجلاديش، ويتصدر منتخبنا الترتيب بـ 10 نقاط من 3 انتصارات وتعادل واحد.
فيما يستعد المنتخب السنغافوري للقاء المنتخب اليمني في الموعد نفسه ضمن حساب المجموعة الرابعة، التي يحتل فيها المركز الرابع بـ 4 نقاط، وتلقّى الخسارة في آخر مواجهتين أمام السعودية وأوزبكستان.
وخاض منتخبنا حصته التدريبية الأخيرة تحضيراً للمواجهة على ملاعب «أسباير»، بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز، الذي ركّز على الجوانب التكتيكية ورفع درجة الجاهزية واختيار التشكيلة التي سيخوض بها اللقاء الذي يمثّل بالنسبة له «بروفة» مهمة قبيل لقاء أفغانستان. ويبحث سانشيز عن استغلال المباراة الودية في اختبار جاهزية بعض اللاعبين العائدين من الإصابة بعد اكتمال شفاء الحارس يوسف حسن وعودته للتدريبات مؤخراً، وكذلك المدافع بسام الراوي، وسيسعى سانشيز إلى تعزيز حالة الانسجام وتحديد الواجبات بين اللاعبين. ويريد الإسباني سانشيز التوصل إلى بناء توليفة منسجمة قبيل انطلاق كأس الخليج المقبلة، ومن ثم سيعتبر «البروفة» الودية اليوم أمام سنغافورة محطة مهمة في مسيرة التحضير للبطولة.
من جانبه، المدرب السنغافوري تاتسوما يوشيدا يريد الخروج بفوائد ومكاسب فنية كبيرة قبيل لقاء المنتخب اليمني، وتعويض النتائج السلبية التي حصدها منتخب بلاده، ويعوّل يوشيدا على قائد المنتخب هاريس هارون في الوسط وفخرالدين مصطفيك والمهاجم شاهريل إسحاق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.