الأحد 17 ربيع الثاني / 15 ديسمبر 2019
12:11 م بتوقيت الدوحة

غزة.. الآلاف يشيّعون جثمان "ابو العطا" القائد في "سرايا القدس"

وكالات

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019
غزة.. الآلاف يشيّعون جثمان "ابو العطا" القائد في "سرايا القدس"
غزة.. الآلاف يشيّعون جثمان "ابو العطا" القائد في "سرايا القدس"
شيّع الآلاف من الفلسطينيين، الثلاثاء، جثمان الشهيد بهاء أبو العطا، أحد أبرز قادة سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الذي اغتالته إسرائيل، فجرا، شرقي مدينة غزة.

وشارك عدد من قيادات الفصائل الفلسطينية المختلفة، في تشييع جثماني القائد "ابو العطا"، وزوجته.

وفجر الثلاثاء، اغتال الجيش الإسرائيلي "ابو العطا"، في غارة استهدفت منزلا شرقي مدينة غزة تسببت باستشهاد زوجته أيضا، وإصابة أبنائه بجراح مختلفة.

وردد المشيّعون، هتافات غاضبة، تندد بعملية الاغتيال، وتدعو الفصائل بالرد على عملية الاغتيال، من بعضها "بالروح بالدم نفديك يا شهيد"، و"الرد الرد يا مقاومة".

وأدى المشيّعون صلاة الجنازة على جثماني "ابو العطا" وزوجته في المسجد العمري، شرقي مدينة غزة.

وانتقل المشيعون، حاملين جثماني الشهيديْن على الأكتاف، متوجهين نحو مقبرة "الشجاعية"، شرقي مدينة غزة، لمواراة جثمانيهما هناك.

وخلال التشييع، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، في كلمة له، إن حركته "سترد على عملية اغتيال أبو العطا، دون النظر لأي حسابات".

وتابع البطش:" لا خيار أمامنا سوى المواجهة، ولا حسابات ستمنع الجهاد من الرد على الاغتيالات ".

وقال إن سرايا القدس "ليست وحدها في الميدان، بل بجانبها كافة كتائب المقاومة وعلى رأسها كتائب القسّام (الذراع المسلّح لحركة حماس)".

وأضاف إن إسرائيل ستدفع ثمن "الاغتيالات والهجمات التي نفّذتها الثلاثاء".

واستكمل:" المقاومة ستبقى وصواريخها وبنادقها ستبقى مرفوعة في وجه المحتل (..) لن نسمح للاحتلال الإسرائيلي بتغيير قواعد الاشتباك".

بدوره، قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل رضوان، خلال مشاركته في التشييع:" المقاومة هي الطرف المخوّل بترجمة هذا الكلام، وهي التي سترد على العدوان والجريمة".



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.