السبت 18 ربيع الأول / 16 نوفمبر 2019
12:48 ص بتوقيت الدوحة

خطوة مهمة لإنجاز صرح المدينة الإعلامية

كلمة العرب

الجمعة، 11 أكتوبر 2019
خطوة مهمة لإنجاز  صرح المدينة الإعلامية
خطوة مهمة لإنجاز صرح المدينة الإعلامية
يعد اللقاء الأول، الذي عقد بمدينة لوسيل، أمس، لمناقشة سبل التعاون بين القطاع الخاص والعام للمدينة الإعلامية ومكوناتها المختلفة، خطوة مهمة في طريق إنجاز هذا المشروع الكبير، الذي سينعكس بالإيجاب على الوضع الإعلامي والاقتصادي في الدولة.
واكتسب اللقاء أهمية خاصة، بحضور معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الذي أكد ضرورة مشاركة الشركات القطرية في تطوير المدينة الإعلامية، من خلال الخدمات المختلفة لشركاتهم.
وشدد على أهمية الارتقاء بالخدمات التي تقدم من الشركات القطرية لكسب ثقة المؤسسات الإعلامية العالمية التي ستتواجد في المدينة.
وسيكون هذا اللقاء، بداية مبشرة في طريق ظهور المشروع للنور، خاصة أنه ستتبعه لقاءات عديدة لكل مرحلة من مراحل المدينة الإعلامية، حيث سيتم دعوة الشركات القطرية المتخصصة لكل مرحلة من مراحل المشروع.
وأوضحت تصريحات عدد من كبار الشخصيات الذين حضروا اللقاء، أن التعاون بين القطاع العام والخاص للمدينة ومكوناتها، سيكون متناغماً لصالح إنجاز هذا الصرح الذي يعد من المشاريع الاستراتيجية في الدولة، وبحسب سعادة الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة المدينة الإعلامية، فإنه سيتم طرح عدة مناقصات لتلبي مراحل المشروع وتطوره، وستوجه هذه المناقصات بشكل أساسي للشركات القطرية، مؤكداً ثقته في هذه الشركات بأن تكون شريكاً أساسياً في مشروع المدينة الإعلامية.
وكان ثمة إجماع بين مسؤولي الشركات الخاصة على أهمية دعم وتحفيز القطاع الخاص للمشاركة في هذا الصرح، من خلال إدراج الشركات المحلية في المشاريع المختلفة في الدولة.
لا شك أن مشروع المدينة الإعلامية يعد حلقة جديدة من حلقات النهضة في الدولة؛ إذ سوف تستقطب الإعلام العالمي، والشركات التكنولوجية، والمؤسسات البحثية والتدريبية في المجال الإعلامي والرقمي، وستكون منطقة حرة مكملة للإعلام المحلي، وتعمل على جذب الإعلام العالمي، وتقديم الخدمات اللازمة لأداء عمل المؤسسات الإعلامية، مع اختيار الشركات الإعلامية، وفقاً لمعايير محددة، ومراعاة للعادات والتقاليد داخل الدولة.
كما ستشكل المدينة الإعلامية جهة حيوية للاستثمار الإعلامي، وجذب الشركات العربية والأجنبية، ودعم الاقتصاد الوطني بشكل مباشر، عبر توفير فرص العمل للمواطنين والمقيمين، كما أنها ستكون محطة إيجابية لإنتاج الصناعة الإعلامية لا استيرادها.
وكل المؤشرات تقول إننا مقبلون على إنجاز حضاري وإعلامي ومدينة متكاملة تحاكي المدن المتقدمة عالمياً في هذا المجال، والمؤكد أن قطر مؤهلة للاستثمار في الإعلام بحكم تجربتها الرائدة في تأسيس شبكة الجزيرة منذ أكثر من عقدين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.