الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
09:14 ص بتوقيت الدوحة

وقتي كل يوم

وقتي كل يوم
وقتي كل يوم
«انطلِق لتتعلم» مهارات متنوعة تفيدك -عزيزي الشاب- في الوصول إلى حياة ناجحة تحقق لك الرضا عن ذاتك، وما تقدمه من إنجازات، فتعلّمها يساعدك على صقل ما تتميز به، وسوف أبدأ بسلسلة المهارات الحياتية التي تبني فيك روح المسؤولية، وتخطي صعوبات الحياة، وأولها تنظيم وقتك اليومي وتخطيطه بشكل بسيط، ولكن لماذا الحديث عن التخطيط اليومي؟ لأنه يساعد الإنسان على التخطيط الشهري.
«التخطيط اليومي» فائدة تعلمتها في ربط مواعيدي اليومية بأوقات الصلاة، لأنها تسهّل لك ربط الإنجازات التي تريدها بدون تحديد وقت معين، وهي فرصة لمساعدة الشباب على البدء بتنظيم جدولهم اليومي، فمثلاً سوف أقوم بحلّ الواجبات بعد صلاة المغرب، ثم الانتهاء من مذاكرة مادة الرياضيات بعد صلاة العشاء، بهذه الطريقة سوف تتأقلم على التخطيط دون اللجوء إلى تحديد الساعات.
«برمج يومك» على تحديد أهداف ومهام تريد إنجازها بطريقة بسيطة جداً، افتح هاتفك الجوال وادخل على تطبيق التقويم، ثم حدّد تاريخ اليوم والأهداف والمهام التي تحب تحقيقها، فمثال الهدف أن أمشي يومياً لمدة 20 دقيقة، ومثال المهام أن أنتهي من حل الواجبات المكلف بها بعد صلاة المغرب، فمن المهم كتابة التفاصيل، لأنك سوف تلتزم بأدائها بشكل مستمر دون تردد.
«راقب وانظر» في نهاية اليوم لخطتك وبرامجك التي تم إنجازها، ثم ضع أمامها علامة صح، وحفّز نفسك عليها، وتحقق بشكل مستمر من إنجازاتك التي لم تستطع إنجازها، وحاول وضع الحلول المناسبة لها، التي تساعدك في المستقبل على تحقيقها بتغييرها أو تعديلها أو اختيار الأسهل منها، والمراقبة لتخطيطك اليومي تكون بقياس المهام، هل تحقق النجاح بالأداء أو لا؟
«لا تتوقف» وتجعل التحطيم يسلب منك تنظيم يومك بشكل مميز، لأنك بالفعل عندما تحقق إنجازات باستمرار سوف تشعر بروح السعادة، لذلك من المهم في تحقيق هذه المهارة أن تكون عازماً على التغيير، فابدأ من الآن وخطّط ليومك من خلال ورقة بيضاء، وقسمها لأربعة مربعات: الأول المهام، والثاني الأهداف، والثالث الإنجازات التي تمت، والرابع توقعات إيجابية عن يومك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

كيف تطوّر عالمك؟

02 أكتوبر 2019

دير بالك على نفسك

25 سبتمبر 2019

وكانت التجربة ممتعة

11 سبتمبر 2019

كفو عليك

04 سبتمبر 2019

لا شيء

28 أغسطس 2019