الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
09:22 ص بتوقيت الدوحة

ناصر العثمان ضيف مجلة فنار: لا أتخيَّل اندثار الصحافة الورقيَّة

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 06 مايو 2019
فنار
فنار
علي ناصر كنانة في رحلة وجدانية إلى قلب الثقافة السودانية 
فاضل السباعي يجدِّد المقامة البغدادية ويضيف إليها الشامية
قانون تملك غير القطريين للعقارات يفتح آفاقًا واعدة للاستثمار


صدر العدد الجديد من مجلة "فنار" الفصلية (أبريل 2019)، مستضيفًا عميد الصحافة القطرية الأستاذ ناصر العثمان الذي فتح قلبه وذاكرته الممتدة إلى أكثر من نصف قرن من التحولات، مؤكدًا أن الصحافة التي أحبها وأمضى فيها سنينًا طويلة من عمره مهنة ممتعة رغم التعب وسهر الليالي، وقال: لا أتخيَّل اندثار الصحافة الورقيَّة، لأنها "الكلمة والثقافة والمدرسة"، وشدَّد في حواره الشامل للمجلة على أن مونديال قطر 2022 سيكون مفخرة للعرب وللعالم كله، داعيًا العرب جميعًا لاستثمار هذا الحدث العالمي الكبير لصالحهم.

وردة الصحراء

واستهلَّ العدد السادس من "فنار" صفحاته بافتتاح حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى لمتحف قطر الوطني (وردة الصحراء)، والذي أبهر العالم بتصميمه المدهش ومقتنياته وأعماله الفنية في الداخل والخارج، تلاه موضوع صعود مطار الدوحة الدولي إلى المركز الرابع عالميًا، ثم قانون تملك غير القطريين للعقارات والذي سيفتح آفاقًا استثمارية واسعة في البلاد، وتأسيس جمعية لملاك صالات السينما في قطر، بالإضافة إلى تغطية من مدينة المضيق المغربية عن مهرجانها الشعري المتوسطي، وأخرى عن مهرجان شمس العرب الأدبي الفني في باريس، وثالثة عن معرض "لأجل الفن" باكورة الفعاليات المفتوحة للجمهور في مركز قطر الفني، والذي أسسه الشيخ حسن بن محمد آل ثاني بالدوحة. 

المصارف الإسلامية

وضمن مقالات كتَّابها البارزين تناول ناصر الهلابي تجربة "المصارف الإسلامية" ودورها الحالي والمرتقب في الاستقرار المالي العالمي، فيما كتب الدكتور عرفان نظام الدين في زاويته عن الشاعر والمناضل الفلسطيني الراحل معين بسيسو، واحتفى الناقد الدكتور حسن رشيد بتكريم الموسيقار مطر علي، بينما سلَّط الفنان والناقد فرج دهام في زاويته "المرئي" الضَّوء على مشروع الفنانة عبير الكواري واستلهامها الحكاية الشعبية بلغة بصرية مختلفة، فيما خصص الباحث عبد القادر الخطيب مقالته للشهر الفضيل "رمضان الكريم"، وتطرق الكاتب والناقد الدكتور عبد الرحيم العلام إلى دور المجتمع المدني في التنمية الثقافية المستدامة في المغرب، أما مقالة الصفحة الأخيرة "فسحة" فكانت من نصيب الكاتب محمد همام فكري حول بدايات وُلوجِه عالم الثقافة في مصر، قبل مجيئه إلى قطر واستقراره فيها.

في باب "أدب وفن" حاورت المجلة الشاعر والإعلامي القطري عبد الحميد اليوسف، والمصمم والمخرج اللبناني محمد عبدو المدير الفني السابق بدار العرب، والمصور السينمائي التونسي أمين مسعدي، والفنانة التشكيلية السورية آمنة عبد الكريم، كما احتوى هذا الباب قصيدة للشاعر الموريتاني إدي ولد آدب بعنوان "لغة السماء".

البن اليمني

أما في باب "قطوف" فقد أرسل محمد محمد إبراهيم من صنعاء تحقيقًا عن البن اليمني باعتباره ثروة اقتصادية قابلة للاستثمار العالمي، رغم تعثر زراعته حاليًا بسبب الحرب، وكتب الأديب السوري فاضل السباعي عن "المقامة البغدادية" للهمذاني، مضيفًا إليها "المقامة الشامية" بأسلوبه الشيق الساخر.
وفي باب "موضة" تحدَّثت المصممة حنان سيف عن دور وسائل التواصل الاجتماعي للترويج للتصاميم والأزياء الجديدة.
أما صفحات "المكتبة" فقد أفردت لقراءة نقدية لرواية الكاتب القطري أحمد عبد الملك الجديدة "ميهود والجنية"، والتي تعد استكمالًا لروايته السابقة "أحضان المنافي"، وقراءة مكثفة لرواية "قيامة البتول الأخيرة" للكاتب السوري زياد كمال حمامي، وقراءة ثالثة في ديوان الشاعر المصري فارس خضر "بعين واحدة وبصيرتين"، بالإضافة إلى تغطية فعالية "كتاب في 72 ساعة"، التي نظمتها مبادرة طموح لأول مرة في قطر حول التأليف الجماعي، بالتعاون مع عدة جهات ثقافية في قطر، وهي: دار لوسيل للنشر والتوزيع ومكتبة قطر الوطنية ووزارة الثقافة والرياضة ومركز ماكسيمايز للتدريب والتعليم وشبكة مرسال قطر.

رحلة السودان

في الختام جاءت "الرحلة"، وكتبها لهذا العدد الشاعر العراقي الدكتور علي ناصر كنانة، متغنيًا بحبّه الخاص للسودان وأهله الشغوفون بالثقافة حد العشق، مستذكرًا تفاصيل رحلته قبل نحو عشر سنوات بصحبة وزير الثقافة القطري الأسبق الدكتور حمد عبد العزيز الكواري إلى البلد الذي يعد نافذة العرب على أفريقيا.  



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.