الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
01:17 م بتوقيت الدوحة

قطر تدعم جهود تعزيز المنظومة الإنمائية المتعددة الأطراف

قنا

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018
. - شعار دولة قطر
. - شعار دولة قطر
أكدت دولة قطر أنها لن تتوانى عن دعم كل الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز المنظومة الإنمائية المتعددة الأطراف، وذلك اتساقاً مع مواقفها بدعم أجهزة الأمم المتحدة.
جاء ذلك في بيان وفد دولة قطر أمام اللجنة الثانية (الاقتصادية والمالية) التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول البند (25) المعني بـ «الأنشطة التنفيذية من أجل التنمية: التعاون فيما بين بلدان الجنوب من أجل التنمية»، الذي ألقاه السيد منصور عبدالله المحمود، عضو وفد دولة قطر المشارك في أعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال السيد منصور عبدالله المحمود إن خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وخطة عمل أديس أبابا الصادرة عن المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية، أكدت على أهمية تنشيط الشراكة العالمية، على أساس روح من التضامن العالمي المعزز، وعليه بات التعاون الدولي يشكل الوسيلة الأمثل لتلبية متطلبات هذه الاتفاقات التاريخية، وما تشكله من رغبة صادقة للمجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات شاملة مفضية للتحول، مع مراعاة اختلاف الظروف، والقدرات، والاحتياجات، ومستويات التنمية، واحترام السياسات والأولويات الوطنية.
وأضاف أن خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التحويلية، التي تعهدت بعدم ترك أحد خلف الركب، تطلبت إدخال تغييرات لا تقل أهمية على منظومة الأمم المتحدة الإنمائية، مشيداً في هذا الصدد برؤية الأمين العام للأمم المتحدة بشأن إعادة تنظيم المنظومة الإنمائية، لضمان قدرتها على دعم جهود الدول الأعضاء في سبيل تحقيق التنمية المستدامة.
وأكد المحمود في ختام البيان- أن دولة قطر تتطلع للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة الرفيع المستوى الثاني المعني بالتعاون فيما بين بلدان الجنوب، الذي سينعقد في بوينس آيرس في شهر مارس 2019، وفي قمة الجنوب الثالثة التي ستستضيفها حكومة جمهورية أوغندا في العام 2019، ولن تدخر أي جهد لتعزيز الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق الأهداف المشتركة للمجموعة الدولية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.