الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
01:30 م بتوقيت الدوحة

غداة سماح "فيفا" بإقامة المباريات في 3 مدن عراقية

بيان هام من "الآسيوي" للأندية العراقية المشاركة في كأس الاتحاد

ا.ف.ب

السبت، 17 مارس 2018
بيان هام من "الآسيوي" للأندية العراقية المشاركة في كأس الاتحاد
بيان هام من "الآسيوي" للأندية العراقية المشاركة في كأس الاتحاد
أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم السبت أن الأندية العراقية المشاركة في كأس الاتحاد هذا الموسم، ستخوض مبارياتها المحتسبة على أرضها في العراق، وذلك غداة سماح الاتحاد الدولي (فيفا) بإقامة المباريات الرسمية في ثلاث مدن عراقية.

ونقل بيان للاتحاد القاري عن رئيسه الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة قوله إن "المباريات البيتية القادمة لفريقي الزوراء والقوة الجوية بمسابقة كأس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم ستشكل باكورة المباريات الرسمية التي ستقام في العراق بعد رفع الحظر الدولي".

وكان من المقرر أن يلتقي الزوراء والقوة الجوية مع المنامة والمالكية البحرينيين تواليا في مارس الحالي.

ووافق الاتحاد القاري بداية على إقامة هاتين المباراتين في العراق، قبل ان يعود ويؤجلهما إلى أبريل، إثر تدخل من الفيفا على خلفية الحظر الذي كان لا يزال مفروضا.

وأكد الاتحاد القاري أنه أرجأ المباراتين "لحين صدور قرار رفع الحظر حتى يستفيد الفريقان العراقيان من ميزة اللعب على أرضهما وبين جماهيرهما".

وأعلن رئيس الفيفا جاني انفانتينو الجمعة السماح بإقامة المباريات الرسمية في البصرة وكربلاء وأربيل، مؤكدا انه يعود للمنظمين والاتحاد الآسيوي "ان يتخذوا قرارهم الخاص بهذا الشأن"، لكن "بالنسبة الى الفيفا، لا مشكلة".

إلا أن الفيفا رفض في الوقت الحالي طلبا عراقيا بالسماح باستضافة المباريات الودية في بغداد، معتبرا أن ذلك يحتاج الى مزيد من الدرس.

وأمل الشيخ سلمان في أن "يكون رفع الحظر الدولي عن إقامة المباريات الدولية في مدن البصرة وأربيل وكربلاء بمثابة خطوة باتجاه رفع الحظر عن ملاعب العاصمة بغداد في المستقبل القريب"، مؤكدا نيته زيارة العاصمة العراقية "في أقرب فرصة من أجل توفير الدعم اللازم في هذا الشأن".

وكان رئيس الاتحاد الآسيوي من أبرز الداعمين لرفع الحظر بالكامل عن العراق، وزار مدينة البصرة في فبراير الماضي لحضور مباراة ودية بين المنتخبين العراقي والسعودي، كانت الأولى للمنتخب الأخضر في بلاد الرافدين منذ العام 1979.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.